تفعيل العضوية استرجاع كلمة المرور طلب كود تفعيل العضوية
النتائج 1 إلى 3 من 3

الموضوع: خصائص النمو في المراهقة وحُسن توجيهها

  1. #1

    افتراضي خصائص النمو في المراهقة وحُسن توجيهها

    بسم الله الرحمن الرحيم
    مرحباً بكم في ..
    خصائص النمو في مرحلة المراهقة
    إلقاء الضوء على المفاهيم
    خصائص : من خص الشيء أي وسمه وقصره عليه دون غيره .
    الـــــــنمو : من نمى الشيء أي زاد وكثُر ، وبلغ حده وغايته .
    المراهقـة : من الرهق وهو السفه والعجل ، ومقاربة الحُلم .
    الـــــنمو : سلسلـة متتابعـة ومتماسكـة مـن الــتغييرات تهدف إلى غاية واحدة وهي اكتمال النضج .
    المراهقة : هي التدرج نـحو النضج البدنـــي والجنسـي والعقلـي والانفعالي والاجتماعي .
    سؤال أوجهه لكم .. هل مصطلحا المراهقة والبلوغ مترادفان ؟؟؟
    فضلاً أجيبوا مع أنفسكم ...بعدها تابعوا القراءة ..
    البلوغ يقتصر فقط على ناحية واحدة فقط وهي : ” النمو الجنسي ”
    وهي مرحلة تنتقل بالطفل من فترة الطفولة إلى فترة بداية الرشد .
    وهي مرحلة تسبق المراهقة وتُعدُ لها ..
    لذا يجب علينا بذل الجهد التربوي حول خصائص مرحلة المراهقة النمائية ..
    تقسيمات مرحلة المرهقة العمرية
    المرهقة المبكرة 12- 14 وتقابل المرحلة الإعدادية .
    المراهقة الوسطى 15- 17 وتقابل المرحلة الثانوية .
    المراهقة المتأخرة 18- 20 وتقابل المرحلة الجامعية .
    كل ما سبق كان تهيئة للوصول إلى خصائص المرحلة
    بما أن مرحلة المراهقة مرحلة نمائية سريعة تشمل جميع مكونات الجسم ليتم التناسق بين سائر أنشطته ..
    الجسمية .. العقلية .. الاجتماعية .. الانفعالية
    عليه .. فلنبدأ بالتذكير بخصائص كل شطر من تلك التغيرات .. والتي تسمى بـ : ..
    خصائص النمو في تلك المرحلة
    فأولاً : مظاهر النمو الجسمي ... وينظر إليها من جانبين :
    1- النمو الفسيولوجي
    وُهي تلك العمليات النمائية الداخلية التي لا تخضع للملاحظة البصرية وتتمثل في :
    - نمو المعدة : حيـث يتسـع حجمهـا وتـزداد قدرتها علـى الـــهضم فيجــد الـمراهق \ المراهقــة رغبــة شـــديـدة فـــي تناول كميـات أكبر من الطعام .
    - نمو القلب : ينمو القلب ويتسع حجمه فيمد الجسم بطاقة كبـيرو ينعكس ذلك على ضغط الدم ويرتفع .
    - الغدد الجنسية : ويــكون لنموهـا التأثيـــر المباشـر علــى العمليات الوظيفية المتصلة بالنضج الجنسي .
    - الغدة النخامية : وتــسمى بالغـدة الملكــة لأنها تمــلك القدرة على التأثير على بقية الغدد والتي منها :
    - توزيع الأملاح .
    - إعطاء صفات الجنس الثانوية .
    - تنظيم شحنة الجنس .

    - الغدد الصماء : هناك تغيرات فسيولوجية سريعة في هذه المرحلة تؤدي إلى خلل فـي عمل الـغدد الصمـاء وتوازنهـا فيحدث ما يسمى بالاضــطراب المزاجــي ، خاصـة عندما يكون النمو الجسمي أسرع من النمو العقلي أو عندما يكون النمو غير طبيعي .
    هذا الخلل يحتاج إلى ملاحظة وعلاج طبي .
    - الغدة الدرقية : تـزداد إفـرازاتـها مـع بدايـة المراهقــة ، وتـــعود لحالتها الطبيعية بنهاية الفترة .
    2- النمو العضوي

    هـذا النمو فـي غالبيته ظـاهري يـمكن ملاحظتـه ويـسير بـاتجاه طولي ومستعرض .
    فتنمو الأجزاء العليا من الجسم قبل الأجزاء السفلى .
    ينمو الجهاز العظمي قبل الجهاز العضلي بمقدار سنة .
    لهذا السبب نجد المراهقين \ المراهقات دائماً يشعرون بالـتعب والإرهاق وذلك لتوتر العضلات في انكماشها مع النمو العظمي
    السريع ، كما أننا نجدهم يتعثرون في مشيتهم .
    تزداد الحواس دقة ورهافة كحاسة اللمس والذوق والسمع ...
    سمات المراهقين \ المراهقات في هذه الخاصية :
    ظهور البثور وحب الشباب .
    الأنيميا التي تسبب نقص الطاقة .
    التراخي وعدم الرغبة في العمل .
    آلام المعدة عند البنات .
    العصبية ، القلق ، الصداع .
    قد يكون المرض حيلة دفاعية للهروب من المسئوليات .
    انعدام التوافق العائلي والمدرسي .

    وثانياً : مظاهر النمو العقلي

    العقل لا يرى ولكن يُستدل على أفعاله .
    من مسمياته : اللب ، الحلم ، النهى ، الحجر ...
    من وظائفه : التعقل ، التدبر ، الإدراك ، التفكر ، التذكر ...

    مظاهر النمو العقلي لمرحلة المراهقة

    يطرد نمو الذكاء في تلك المرحلة .
    لكن يكون الذكاء العام في بداية المراهقة أكثر وضوحاً من الخاص ” القدرات ”
    ينمو الإدراك من المستوى الحسي المباشر إلى المستوى المعنوي.
    ينمو الانتبــاه حيث يستطيع الــمراهق استيعاب مشــكلات طويلــة معقدة في سهولة ويسر .
    ينمو التذكر وتنمو معه القدرة على الاستدعاء والتعرف ، وتقوى الحافظة .
    تـزداد القدرة علـى التخيل مـن المحــسوس إلى الـمجرد ، فتظهـر أحلام اليقظة ، والميل للرسم ، والشعر ، والكتابة ، والموسيقى ، وتسجيل المذكرات التي يسجل فيها مشاعره في أمن .
    ينمو التفكير الــمجرد وتـزداد الــقدرة عــلى التفكــير والاســتدلال والاستنتاج والتحليل والتركيب والتعميم .
    تنمو المفاهيم المعنوية مثل الخير والفضيلة والعدالة ... مع البحث عن معانيها ، وقيمتها ، وأهميتها .
    الميل إلى رؤية الأشياء على مستوى ” مفاهيمي ” بينما كان وهو طفل يميل إلى رؤيتها على مستوى ”إدراكي ” .
    تزداد القدرة على إدراك مفهوم الزمن خاصة المستقبل والتخطيط له .
    يظهر الابتكار ، الإبداع ، الجدة ، التنوع .
    تزداد القدرة على التحصيل إن وجد البيئة المنزلية والمدرسية التي تهيئه لذلك الاستعداد .
    يظهر الاهتمام الجاد بالمستقبل المهني ، وهنا يظهر دور الإرشاد المهني بالمدرسة .
    تظهر الأهداف والمطامح بعيدة المنال بالنسبـة لقدراتهم وتتســم بالا واقعية بل والمستحيلة .
    لذا يصاب المراهق \ المراهقة بالإحباط والاكتئاب ، مع الإحساس بانعدام الكفاءة وهذه تُعد من أكبر معوقات طموحه .
    أمثلة
    - الطالبة \ الطالب المتفوق الذين يشعروا أن الخبرات التربوية العادية لا تتحدى قدراتهم العالية ، الأمر الذي يشعرهم بالإحباط .
    - كـذلك الطالب \ الطالبة المتأخرة دراسـياً التي لا تسـتطيع الـوصول إلى مستوى الزملاء \ الزميلات بقدراتهم المحدودة فيشعروا بالإحباط .
    أُكمل ..
    - تزداد القدرة على اتخاذ القرار والثقة المطلقة فيه .
    - تزداد القدرة على الاتصال العقلي مـع الآخرين في مناقشتـهم وإقناعهم .

    ثالثاً : مظاهر النمو الانفعالي " الوجداني "

    الانفعال هو : اضطراب حاد وخبرة ذات شعور قوي تشمل الفرد كله نفساً وجسماً
    كُلنا يعرف أن للانفعال مظهرين في حالة التعبير عنه
    - داخلي - وخارجي

    ومن مظاهر الانفعال في مرحلة المراهقة ...

    - أنها تكون عنيفة ، متهورة ، لا تتناسب مع مثيراتها .
    - لا يستطيع المراهقون \ المراهقات التحكم فيها ، ولا في مظاهرها الخارجية .
    - تتسم بالتذبذب والتقلب بين سلوك الأطفال وتصرفات الكبار .
    - مثل التحول من الحب الشديد إلى الكره الشديد ... من الشــجاعة إلى الخوف ... من الحماس إلى اللامبالاة .
    - الاستقلالية أو ما يسمى بالفطام النفسي عن الراشدين .
    - قد تتسم \ يتسم بالخجل ، والــميول الانطوائيـة ، والتمركز حــــول الذات نتيجة للتغيرات الجسمية .
    - يميل \ تميل إلى أحلام اليقظـة غـير الواقعية التي تقوم بـوظيفة التنفيس الانفعالي في بطولة مطلقة
    - الحب مـظهر واضـح ومـهم فـي هــذه المرحلـة فـالمراهقون هنــــا يُـِحبوا ويحتاجوا أن يُحبَوا .
    لماذا ؟ لماذا ؟؟؟ ... لأن ذلك ...

    يحقق لهم الصحة النفسية .
    يقضي على العدوانية الموجودة لديهم عن طريق زيادة الألفة بمن حولهم .
    يُفسح المجال الطبيعي للنمو النفسي السوي .
    يدعو المراهقون للتفاؤل .
    يجعلهم يشعرون بقيمتهم بين الجماعة .

    - تتطور مشاعر الحب بعد ذلك وتتركز في الميل نحو الجنس الآخر
    - الحساسية الانفعالية الأمر الذي ينعكس على انعدام تحقيق التوافق الأسري ، والمدرسي ، والمجتمعي .
    - الاكتئــاب واليأس الذي يــظهر نتيجــة لإحساســه \ إحساسها بأن معاملة مـن حولهم مـن الراشدين تحبطهم .
    - مـــا سـبق يـــجعلـهم يُـــظهرون الغضب والـتمرد والـــثورة نــحو مـصادر السُلطة .
    متى ؟؟؟ ...
    الـوقوف الصارم الدائم فـــي وجـه حاجتــهم للاسـتقلال في رأيـهم وتصرفاتهم ، والمراقبة التجسسية .
    وقوع الظلم عليهم والحرمان والإساءة لهم .
    عدم فهم الآخرين لهم ، وتجاهلهم .
    القسوة في معاملتهم وفق معايير وتقاليد وعادات ونظم ضاغطة شديدة .

    رابعاً : مظاهر النمو الاجتماعي

    والمقصود بها : القدرة على التفاعل أو التصرف في المواقف الاجتماعية والتي تظهر في :

    الاهتمام بـالمظهر الشــخصي الـذي يتضح فـي الألوان الــزاهية ، واللافتة للنظر .
    الاستقلال والوعـي الاجتماعي الـذي يظهر فـي تـطلعهم إلى تــحمل بــــعض المســئوليات الاجتماعيـة لـذا نــرى التكتل فــي جـماعـات الأصدقاء باعتبارها الإطار المرجعي .
    تشاهد حالات الزعامة مـن البعض فيصلوا لدرجة النجوم ، بينمـــا نشاهد حالة الانعزالية في بعض الحالات .
    التنقل بين المعايير من الإيثار إلى الأنانية مثلاً .
    ُتشاهد حالات النفور والتمرد والسخرية والتعصب في فـهم وجهــة
    نـظر الكبار ‘ خـاصة إذا شـــعروا أن الكبار قـد وضـعوا لهم قـوالب تتسم بالديكتاتورية .
    تظهر المصطلحات الخاصة وكأنها لغة سرية بينهم .
    يُشاهد الميل إلى مساعدة الآخرين وعمل الخير لأنها شهامة .
    تظهر الحيل الدفاعية عـن الذات لتحقيق التوافق بين الرغبــــة
    الداخلية والضغوط الخارجية .
    يظهر الإعجاب والانبهار بشخصية عالمية أو إعلامية أو .. أو
    ليس بالضرورة أن تكون هذه الشخصية مثالية .
    تـتميز وتـبرز قيم خاصـة بهذه المرحلـة يعمل المراهق علـــــى
    الدفاع عنها باستماتة حول السياسة ، وأصل خلق الإنســـــــان ومصيره ...
    هذه مرحلة تسمى مرحلة الفطام الاجتماعي ، وهذا الأمر الــذي لا يقف عنده الكبار الراشدين حول المراهقون الذين لم يتفهموا
    أن جيلهم بزمانه ومكانه يختلف عن هذا المراهق ، ومن هنــــا تظهر حالات التمرد .
    هنا يضع المراهقون فلسفتهم للحياة القادمة .
    ثم
    للتعامل مع المراهق \ المراهقة لكي يصبحوا سحابة تمطر على نفسها وغيرها غيثاً .. في ضوء خصائص نموهم علينا إتباع التالي ...
    أولاً : تعرفي \ تعرف ... على هذا المراهق \ المراهقة
    هذه المعرفة تحتاج معرفة مفتاح شخصية كل مراهق والتي ينظر إليها من ناحيتين :

    1- معرفة الطباع والأخلاق التي تميز كل مرهق \ مراهقة على حدة وسنجد منهن : المتخلق ، والمراوغ ، والمتعالي ، والطفل ، وجــامد الفكر،الانهزاميون ، الزعيم ، التافه ، الحساس ، والمحبط ..
    2- معرفة الميول والاهتمامات لتجمعيهم في مجموعات مثل : الأديب الـــرسام ، الـــقاريء ، الـــناقد ، الـــمخطط ، الـــمنفذ ، الــحافظ ...
    بماذا تفيدنا هذه المعرفة ؟؟؟
    تُفيدنا في :
    اختيار الأسلوب المناسب للتعامل مع المراهقين \ المراهقات بطريقة تجذ بهم ولا تجعلنا نتصادم معهم فندخل إلى قلوبهم وعقولهم .
    والسؤال هنا كيف ندخل للعقول والقلوب ؟؟؟
    يقول الحق :” يا أيها الناس إنا خلقناكم من ذكرٍ وأنثى وجعلناكم شعوباً وقبائل ”
    لماذا ؟؟
    ” لتعارفوا ”
    يقال : ... بداية الصيد التعارف ، والتآلف ، والصلة .
    فلنمش وسط المراهقين \ المراهقات وأعيننا عليهم .
    ونعيش بينهم ، ونخالطهم كي نعرف مداخل نفوسهم .
    هدفنا :
    - كسب ثقتهم .
    - كسب قلوبهم .
    سلاحنا هنا :
    1- البسمة ... يقول الرسول عليه الصلاة والسلام : ” تبسمك في وجه أخيك صدقة ” .

    وما ورد في هديه عليه الصلاة والسلام أنه : كان إذا سلم على أحد يُقبل عليه بوجهه كله مبتسماً و ما كان عليه الصلاة والسلام ينظر إلى أحد شزرا .
    نصيحة حكيم :
    إياكِ والوجهِ المتجهمِ فهو حائط صدٍ ونفورٍ للقلب والسمعِ وكل شيء
    2- الاسم
    علينا مخاطبة المراهق باسمه ، أو كنيته ، أو بني ، ابنتي
    مع البعد عن كلمات مثل : هيي ، أنت ، يا بنت ، يا ولد ...
    لماذا ؟؟
    لكسب ثقته ، وده ، ومن ثم زيادة قوة التأثير فيه .
    ولأننا يوم القيامة سُننادى بأسمائنا ، فلنا الاعتبار من خالقنا .
    3- الهدية
    يقول معلمنا وهادينا عليه الصلاة والسلام ” تهادوا تحابوا ”
    و يقال إن الهدية رسول مؤثر تزيد الحب والألفة .
    فاهدي طالبتك كتيبات ثقافية ، أقراص ممغنطة فيها برامــــج ترفيهية هادفة ، مواقـــع على النت ذات مـغزى ترمين إليه ، فهي رسولك .
    4- القدوة
    الآن بعد الخطوات السابقة أصبحت العين عليك أيها المعلم .. أيتها المعلمة .
    فالمراهقة \ المراهق أصبحوا يتتبعون حركاتك وسكناتك مستعدون لالتقاط أي حركة تصدر منك .
    ” فانتبهوا ” .
    5- الخدمة أو المساعدة
    لابد أن تكون هناك عقبات ، حاجات لا تستطيع المراهقة قضائها بنفسها .
    فهي تحتاج لمن يقضيها لها ، أو يذلل لها صعوبتها .
    أريد أن أذكركم بأفعال الرسول صلـى اللــه عليــه وسلم فــي هـذه المواقف :
    - حمل الكل - حُسن الأيواء
    - الإعانة على نوائب الدهر
    - إكرام الضيف
    والطالب \ الطالبة ضيف إنسان بالمدرسة .
    فهل نتذكر وسائل إكرام الضيف .
    وهل نطبقها معلمات ومعلمين ...... أسمع مآسي من شتائم وضرب وتهزيء وعقوبات جسيمة ... من البعض لا الكل ... حتى لا نعمم .. لأن هناك الرائعون والرائعات .. أحبتي
    6- المشاركة الوجدانية
    مشاركة المراهقة أفراحها وأتراحها.
    الثناء عليها إن أصابت في تقديم شيء .
    البعد عن التعنيف ، والسخرية ، والاستهزاء في حالة الخطأ .
    المتابعة بعد تعديل السلوك فهي بحاجة لذلك لأنها كـــالمريض الذي خرج من الرعاية المركزة في حاجته للمحاليل والحقن .
    وبعد الانتهاء مما سبق أقدم مقترحات حول إدارة مدرسة المراهقين

    1 – العمل على استضافة الأعلام من ذوي القدرة على التأثير .
    2- المناقشة الشهرية والعلنية لكتاب الساعة .
    3- تطوير طريقة الإذاعة المدرسية .
    4- التكثيف من الملصقات والنشرات و المطويات اليدوية المشوقة .
    5- إقامة الرحلات الترفيهية .. العلمية .. الموجهة داخل المدرسة وخارجها .. خارج وقت الدوام .
    6- تعويد الطالب \ الطالبة على حُسن قضاء وقت الفراغ حال غياب المعلمة أو تأخرها .
    7- تطبيق نظام الحقيبة التربوية التعليمية الإرشادية .
    8- إقامة المعارض الدورية المشوقة داخل المدرسة مثل :
    - معرض الكتب المستهلكة .
    - معرض المشغولات اليدوية .
    - معرض الشرائط العادية والممغنطة ... وأضيفوا بحكم خبرتكم .
    9- تشجيع العمل المسرحي المشوق الذي يهدف إلى الإرشاد الجماعي .

    ويبقى الأمل في الإصلاح والتغيير نحو الأحسن والأفضل
    وذلك لن يتأتى إلا إذا طبقنا توجيهات الآية الكريمة التي تقول : " وقل اعملوا فسيرى الله ورسوله "
    أحبتي المعلمات والمعلمين الأفاضل ...ماذا نريد أن نري الله ورسوله في التعامل مع أبنائنا
    إهداء من \ أختكم
    د. جميلة سقا
    راجية دعوة بظهر الغيب

  2. #2
    مشرفة منتدى إستراحة الاعضاء
    تاريخ التسجيل
    Nov 2007
    الدولة
    السعودية
    المشاركات
    577

    افتراضي

    الله يعطيك العافيه على هذا الموضوع الرائع

  3. #3
    عضو نشط جدا
    تاريخ التسجيل
    Aug 2008
    المشاركات
    130

    افتراضي

    جزاك الله خيرا على هذا الموضوع القيم

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •